نكتب المألوف بطريقة غير مألوفة !

الكلمات المنتقاة عند مزجها بالإبداع والإبتكار بهدف توصيل قيمة معينة للجمهور صارت لا تكفي لوحدها في زمن قد تعجز فيه الكلمات لوحدها عن جذب انتباه الناس في ظل المنافسة الشرسة لأخذ حيز من عقولهم وقلوبهم بمحتوى معلوماتي نشأت فيه محركات بحث عملاقة مثل قوقل و ياهو ووسائل تواصل بالصوت والصورة مثل اليوتيوب والفيسبوك و تويتر ، و قريباً لن يلبث المحتوى إلا أن يتجسم بأطياف ثلاثية الأبعاد !

لذا لكي تلفت انتباه جمهورك وتحظى بإهتمامه للبقاء و لو لثلاث دقائق لرؤية ما لديك،  فيجب عليك إضافة قيمة تميز محتواك عن البقية،،،

تلك القيمة قد تكون عبارة عن خبرة أو معلومة مكتسبة في أي مجال من مجالات الاهتمامات الانسانية بشكل عام تريد منحها لشريحة معينة من الناس.

والآن…

عليك أن تضع في الإعتبار أنك ما لم تقم بصياغة كل ما سبق ضمن إطار سيكلوجي مخصص ليراعي دوافع و سلوكيات و تطلعات جمهورك فإنك لن تحظى بإهتمام أحد مهما بلغت المعلومة أو القيمة التي لديك من تأثير…

أفضل النصائح التي نستطيع أهدائها لك لصياغة محتوى جاذب هي كالتالي؛

١- تفرد بالقيمة إما بحصرها عليك أو تمييزها عمن سواك مثال؛  شرح مجاني مبسط لكيفية كتابة محتوى جاذب

ميزة؛  نعطيك تقيمنا المجاني لمحتواك الأول مع مساعدتك لإختيار الصياغة و المنصة الأنسب للنشر.

٢- تبسيط المعلومة المراد توصيلها و بنائها بمفردات الجمهور المستهدف.

٣- الإلمام بالجوانب النفسية للجمهور المستهدف عبر معايشة واقعهم و بالتالي معرفة احتياجاتهم،  ما يزيد حماسهم،  توقعاتهم،  ما يدفعهم للتفاعل او طلب المزيد وما إلى ذلك،،،،

مثال؛  أتذكر في إحدى المرات طلب مني أحد الأصدقاء من اصحاب المقاهي العصرية كتابة محتوى إعلاني الهدف منه زيادة عدد زبائن ذلك المقهى، لذلك قمت بزيارة ذلك المقهى و جربت نفس القهوة و تواصلت مع عدد من الحضور من الزبائن كما قمت ببعض الاستبيانات القصيرة بالإضافة الى زيارتي لعدد من المقاهي القريبة،  وكانت النتيجة صياغة محتوى إعلاني عبر وسائل التواصل استهدفنا به شريحة جمهور ذلك المقهى من الشباب ما بين ١٩ الى ٣٥ سنة و قمنا بضبط اعدادت الإعلان ليظهر فقط ضمن دائرة قطرها ١٥ كم مركزها هو ذلك المقهى،  الجدير بالذكر أننا صغنا الإعلان بإستراتيجية اتاحت للجمهور النظر من خلف الكواليس معرفة كيفية اعداد القهوة من مرحلة اختيار الحبوب وحتى الوصول الى سكبها في كوب الزبون!

كان مردود المحتوى الإعلاني حوالي ١٥% زيادة في مبيعات ذلك الشهر…

٤- اتاحة الفرصة للجمهور بالتفاعل و مشاركة المحتوى مع اصدقائهم بمواقع التواصل الاجتماعي وذلك بوضع قيمة تدفعهم للمشاركة.

هذه كانت بعض النصائح الهامة و للحديث بقية  ولا تتردد في طرح اي سؤال او ترك تعليق تود المشاركة به…

أرسل

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Wafi Khalifa

أعشق الإبداع ☈واللامألوف ،البساطة ،متفائل☮♥ رائد أعمال☂مدرب ومستشار لعدد من الأفراد والشركات ذوي الأعمال التجارية الخاصة♔ فكري غير مستنسخ !
مقالات بواسطة Wafi Khalifa